تعليق 15 على “مستقبل اللغة العربية في أرض الصومال”

  1. رغم ما يواجهه الصوماليون من أوضاع مأساوية نتيجة استمرار الحروب الأهلية والاقتتال الداخلي، فإن ازدهار التعلبم اللغة العربية وكل المجالات بات أمرا لافت
    لا يأس مع الحياة! فرغم صعوبة الأوضاع واستمرار الحروب وضيق العيش إلا أن فسحة الأمل تمنحنا بعض الثقة بأنه يمكننا أن نعيش حياة تواكب العصر الحديث ، ومن حق أهل الصومال أن يعيشوا حياة كريمة كما تعيشها بعض شعوب العالم المتحضرة والمستقرة، إنه الكفاح من أجل الحرية والكرامة الإنساني

  2. يقول راية الحقيقة:

    ——————— مأساة اللغة العربية في منطقتنا !!!————-

    لقد أبتليت اللغلة العربية، ومن قبله الدين الإسلامي ، بطاغية عصره،وفرعون

    زمانه، أبو المعرفة( أبوجهل)، سياد بره، والذي من شدة كره لدين الإسلامي

    أهان اللغة العربية، وجعلها لغة محتقرة في المدارس ، لهذا نشأ جيل لا يعرف العربية، بل يكره العربية ، ويحتقرها ، وهذه من مصائب سيء الذكر.

    أما الآن، وبعد هلاكه، فإن الدين الإسلامي ، ووعائه اللغة العربية، لعلى موعد بمستقبل مشرق في منطقتنا. والحمد الله

  3. يقول فاطمة:

    المسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة عامة ووزارة التربية والتعليم خاصة كبيرة للغاية، فكيف لدولة لديها كيانها الخاص أن تغفل عن جانب مهم جدًا وهو المناهج الخاصة بها ؟ المواطن هو عمود الوطن فكيف يسلم عقل المواطن الصوماليلاندي لغير أهله ؟ خذوا من مناهج الدول العربية الدين واللغة والتاريخ الإسلامي، ومن مناهج الدول الأجنبية العلوم والرياضيات، وأضيفوا عليهما التاريخ والجغرافيا الخاصة بأرض الصومال، وكذلك موروثه الثقافي، كماأنه لا بد أن تكون جميع المدارس الخاصة تحت سمع وبصر وزارة التربية والتعليم، فالنشء أمانة في رقابكم، فلا تسلموهم لمَن يعرس فيه مبادئه البعيدة عن دينه وهويته، أو لمَن يريد أن يتخذ منه مشروعًا للربح المادي، وإن كانت الوزارة لا تزال تعاني من قلة الموارد إلا أن توعية المسؤولين والآباء على ضرورة المحافظة على الطلاب وعلى دينهم وهويتهم وفطرتهم أمر ضروري للغاية، واعلموا أنكم ستسألون عن هذه الأمانة..

  4. يقول صيحة فارس لاسعانود:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ردي لسيده المدعيه راية الحقيقة وهي المصطلح الحقيقي راية الحق ولا أدري أية حق حقو لا أدري مالها ومال أنسان قد مات والحقد والكراهية له أتقي الله في نفسك الرئيس السابق هو في النهايه مخطى والله هو أدراى بذلك ودعيني أنصحك أن الكراهية لا فائدة منها ولا تفيدك بل تنقص إمانك أتركي الرجل في قبره مع الرحمن الرحيم ولاحول ولاقوة إلا بالله ( درويش لأسعانود الملثـــم ) التوقيع نوحد ام نموت United Man

  5. يقول pro mubarak qalib:

    مستقبل اللغة العربية في الصومال بات مهددا بالإنقراض والغموض نظرا لإن شعبنا الصومالي أصبح شغوفا ومولعا بتعلم لغات لاتينية الأخرى كالإنجليزية والتطلع الى المواقع الإلكترونية المعروضة بالإنجليزية أكثر من التطلع إلى المجلات والكتب العربية الدينية أو السياسية أو الإجتماعية مما يجعل مكانة اللغة العربية في أرضنا في الحضيض بدلا أن تكون في المرتبة الثانية

  6. في الحقيقة يجب علينا أن نقف كثيرا حول أهمية هذه اللغة المباركة التي اختارها الله سبحانه وتعالي من بين كل لغات العالم والتي هي سيدة لغات العالم والتي يعتبر أيضا من أغني لغات العالم من حيث مفرداتها ومشتقاتها، بالرغم أن الجميع أو الأغلبية الساحقة من العلماء أو المثقفين أو المسؤولين يدركون تماما الأهمية القصوي لهذه اللغة المباركة -والتي أصبحت معدومة كليا أو شبه معدومة- إلا أنهم لا يحركون ساكنا لإنقاذ هذه اللغة التي نادرا ما تسمع من يتكلم بها بطلاقة في أوساط المجتمع الصومالاندي ومن الغريب أيضا أن خطبةالجمعة أصبحت باللغة الصومالية حيث يبدأ الخطيب بعد البسملة والحمدلة بمواصلة تلك الخطبة باللغة الصومالية … ولا غرو أن تري خطيبا يتكلم بلغة عربية غير سليمة لأنه من هذا المجتمع الذي هاجر عن هذه اللغة … لذلك ارجو من الشباب المتحدثين بهذه اللغة أن يهبوا لنصرة هذه اللغة التي كفي بها شرفا أن تكون لغة القرءان المبارك وأن يؤسسوا المدراس والمعاهد لدراستها ونشرها

  7. يقول سليمان الشهري:

    ما اعرفه ان اخواننا الصوماليين لهم لغة خاصة غير العربية ، وفيها شعر وأدب واناشيد قديمة جدا ، بمعنى ان الصوماليين قومية قائمةبذاتها مثل الاكراد والفرس والبلوش وليست عربية ، وانضمامكم للجامعة العربية كان قرارا من حكومتكم 1974 للحصول على معونات عربية .

    • يقول فاطمة:

      (وانضمامكم للجامعة العربية كان قرارا من حكومتكم 1974 للحصول على معونات عربية) ؟؟؟؟
      كلا أخ سليمان ، فكيف يعقل أن تطلب دولة ما الانضمام إلى منظمة تمثل قومية معينة حتى تحصل على معونات ؟؟!! ثم متى ساعدت الجامعة العربية صوماليلاند أو الصومال ؟؟
      وهل تعلم أن من بين قبائل الصومال من ينتسب إلى الحسين رضي الله عنه وإلى جعفر بن أبي طالب وإلى عقيل بن أبي طالب وإلى أبي بكر الصديق وإلى حاتم الطائي ؟؟
      أكثر الشعب ذووا أصول عربية، وهذا ما لا يسع أحدًا أن ينكره، كما أن هناك بعض القبائل الأفريقية،،
      فأرجو أن تراجع كلامك ..

  8. يقول فتى الشمال البار:

    واستقرت في الصومال واختلطت بالقبائل الصومالية الاخرى فانصهرت تلك القبائل مع المجتمع الصومالي ومن اكبرها قبيلة الاسحاق (إساق) وبعض القبائل الاخرى وزعمك بان انضمامنا للجامعة العربية كان بسبب حاجتنا للمعونات فهذا خطأ وجهل منك بواقع الصومال في تلك الفترة بل كانت تلك السنوات تعتبر العصر الذهبي للدولة الصومالية وكانت في الستينيات القرن الماضي تصدر الفائض من الزكاة للأخوة في نجد ومكة .

    فاعتبروا يااولي الابصار

    فاللهم اعز بلاد الاسلام والمسلمين في كل مكان وزمان .

  9. يقول um yaser:

    استقرب من الصوماليلاندين من يقولون نحن عرب اتمنى من الصوماليلاند عندما تحصل على الاستقلان الانضمام الى الاتحاد العالم الاسلامي وليس الجامعة العربيه عالم اليوم عالم المصالح والعرب هم اول عائق في استقلال صوماليلاند او حتى استخراج البترول وهم اكثر ناس مستائين من علاقات صوماليلاند وتركيه الجامعة العربيه هي دمرت العراق ومانفعت العرب يوما نفتخر ان نكون صوماليلاندين مسلمين افريقين

  10. يقول saleh:

    waxa loo baahan yahay in halgan loogalo sidii afkeenna Soomaaliga ah ee iisrka ah ee hodonka ah aynu u wada dhalannay looga badbaadin kahaa dabar-go’a iyo baaba’a uu kujiro. Afka halista weyn kuhaya jiritaanka Afsoomaaliga ah waa kan Carabiga ah.

  11. يقول Mofid:

    انا من اليمن واتفق تماما مع الاخت ام ياسر

اترك تعليقاً