تعليقان 2 على “محطات في مسار المحادثات”

  1. يقول عمر:

    انشاء الله اذا الانفصال خير افضل والا فلا

  2. يقول مصطفى:

    والله انا من رايي ان ننتظر الى ان نستخرج النفط ثم نذهب الى الولايات المتحدة الامريكية ونقول لهم اذا لم تعترفوا بنا فسوف نتجه الى الشرق (الصين) فهم بحاجة الى النفط وسيعترفون بنا فورا ثم نفعل نفس الشيء مع اثيوبيا فعلاقتنا مع الصين ستغنينا عن امريكا واثيوبيا والعالم كله وطز في العرب اعترف منهم من اعترف

اترك تعليقاً