تعليق واحد على “لن نتقدم ( 1 ) بدون القضاء على الفساد”

  1. يقول محمد ورسمة:

    إلى الكاتب صهيب عبدالرحمن ، أحسنت أخى العزيز بتناول هذا الجانب المهم من قضايا الوطن ، وكنت أتمني أن تقوم بتفصيل الموضوع أكثر حتى تعم الفائدة ، ولكن محاولتكم الجريئة في تناول هذا الموضوع الخطير تدل على عمق فهمكم لقضايا الوطن ، نعم أؤيدك شكلا وموضوعا بأن الفساد هو من أهم العقبات أمام تطور البلد و الاقتصاد والحياة الاجتماعية والانسانية في وطننا ، ومما لا يخفي على الجميع أن الفساد قد قتل الهمم و أمات الابداع والتطور في الوطن ، ومن الامور الغريبة التي سمعتها في المجالس عند زياراتي المتكررة في البلد ، حجم الفساد في مجال القضاء و الشرطة والذى يصل إلى حد الجريمة بحق الشعب والوطن ، فلا يعقل أن يتم القبض على بعض المجرمين وقطاع الطرق من قبل الاهالي وتسليمهم للشرطة ثم تقوم الشرطة باطلاق سراحهم ، كما أنه لا يخفي على الجميع حجم المشاكل والمآسي التي يواجهها المواطن عندما يقوم للتحاكم إلى القضاء فنجد أن أغلب القضاء فاسدون و معظم وكلاء النيابات مرتشون ، فأي خير نرجو في وطننا إذا وصل الفساد إلى هذا الحد .

    أرجو أن يكون مقالكم الرائع هذا هو بداية دق ناقوس الخطر كما أتمني أن يقوم المسؤولون المنتخبون بوضع هذا الموضوع ضمن الاولويات الرئيسية للوطن واتخاذ الاجراءات الحقيقية للحد من هذه الظاهرة والغائها مستقبلا .

    إن الفساد هو من أهم عوامل تأخر الامم والدول وهو الركيزة الاساسية للفقر والجهل والانهيار المؤسساتي ومن بعدها انهيار النظام والدولة .

    شكرا أيها الكاتب وإلى مزيد من هذه المقالات الرائعة .

اترك تعليقاً