تعليق واحد على “متضرري الفياضانت يتلقون مساعدات جديدة”

  1. يقول yousef jama:

    المصالح هي التي تحكم مبادرة الدول سوا كانت عربية أو غيرها ناهيك عن
    الفتن الدائر هنالك في بعض الدول العربية الله يكفنا ويكفيهم الشر وكل ذلك
    بسبب فرض النفوذ في بعض الدول الضعيفة منهم وكون الغرب هو المستفيد الاول
    من كل هذه الحفلات الماجنة!!!!! عفوا الفتن!فلا تنتظرو مساعدات أو مداخلات
    بغض النظر عن عدم رضاهم بالانقسام.كما المعروف اتكالنا على الخالق هو المنفذ الوحيد. وارجو من الحكومة فتح المجال لأبنائها من المغتربين ليس
    للتحويلات التي زادة الطينة بلة وانما للأستثمار في بلدهم الام. تأخر التنمية في البلد سببها البيقراطية الممنهجة وعدم قبول الطرف الاخر , في
    الطرف الاخر من الكرة الارضية شباب زى الورد لم يجدو فرصة ولو وجدو لوجدت
    فرص العمل وتلاشت فكرة الهجرة الى البحر ليس لاوأروبا,

اترك تعليقاً