تعليق واحد على “تدشين مشروع توربينات هوائية”

  1. يقول محمود عثمان:

    تعقيبات:
    1- “حيث أن خبز التوست غير متوفر في صوماليلاند ” .
    يا أخي كنا نأكل الخبر التوست والذي يسمى بالصومالية Sanjad في حقبة الستينات .! وبدون كل هذه التكنولوجيا ، لماذا يحتاج الآن إلى كل هذه التكنولوجيا ؟.

    2- ” بعد أن عمل على صناعة هذا الخبز لمدة أربعة ، ظهرت له المفاجأة الغير سارة .! حيث أن الأرباح لم تغطي تكاليف الآلات ، حيث وجد أن الكهرباء غالية جدا في صوماليلاند ” .

    سبب الفشل هو أنه لم يقم بدراسة جدوى قبل أن يقيم مشروعه ، وهذه أكبر اسباب فشل المشاريع في العالم الثالث ، مع أن دراسة الجدوى قبل تنفيذ المشروع تعتبر من أبجديات إدارة المشاريع منذ القدم .!

    3- تحويل إنتاج الطاقة الكهربائية الهوائية إلى مشاريع مركزية سوف يرفع من التكلفة ويركز الثروة في يد أٌقلية .
    ويفترض أن يتم إستخدام مراوح صغيرة يمكن أن تخدم البيوت أو الأحياء بشكل إفرادي ، وهذا سوف يسهل شرائها ، أو حتى تصنيعها محليا .!

اترك تعليقاً